اقتصاد

تيبوالمغرب تسعى لتعميم أندية رياضة كرة السلة والوصول إلى 4 ملايين ممارس

بشراكة مع قطاعات حكومية مختلفة

وحيد مبارك

أعلنت جمعية “تيبو المغرب” عن استعدادها لإطلاق مشاريع جديدة خلال موسم 2019ـ 2020، تتمثل في إحداث مدارس معتمدة لمقاربة التربية عن طريق كرة السلة، وفضاء المقاولة الإجتماعية عن طريق الرياضة، إلى جانب بطولة كرة السلة المصغرة “3 X 3″، وكذا مخيم تيبو المغاربي لكرة السلة، فضلا عن كل من مبادرة إنطلاقة والمصنع الرياضي. وأوضح محمد أمين زرياط رئيس الجمعية، خلال لقاء صحافي انعقد أول أمس السبت بالدارالبيضاء، أن الجمعية تحرص على أن تشكل نموذجا مغربيا لتعزيز الصحة البدنية والنفسية للشباب من خلال تأثير الرياضة، من خلال الاعتماد على 4 محاور أساسية لتنمية القدرات الحركية، الفكرية والإجتماعية، ويتعلق الأمر بالتمكين، التربية والتعليم، التشغيل والادماج المهني، وريادة الاعمال عن طريق الرياضة.

الجمعية التي تستعد للاحتفال بعيد ميلادها العاشر خلال شهر أبريل المقبل، أكد محمد أمين زرياط أنها تسعى لتمكين 4 ملايين طفل وشاب من ممارسة رياضة كرة السلة بشكل منتظم في أفق سنة 2030، مشددا على أن “تيبو المغرب” تؤمن بقوة الرياضة في تمكين الشباب من التعبير عن أنفسهم وأن يكونوا مصدر نفع لأنفسهم ولوطنهم، وبأنها تسعى إلى تحسيس جميع الفاعلين وصناع القرار من أجل دعم ممارسة الرياضة للجميع، لأنها حق أساسي و ضروري. الندوة الصحافية كانت مناسبة لأمين زرياط، الرئيس المؤسس لجمعية تيبو المغرب والمستفيد من برنامج زمالة اشوكا، لاستعراض الأشواط التي قطعتها الجمعية، أمام السفير الهنغاري وممثلي السفارة الأمريكية ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالدارالبيضاء ونائبة وزارة التربية الوطنية بآنفا، وعدد كبير من الشركاء والفاعلين الذين يدعمون مشاريع “تيبو المغرب”، هذه الجمعية التي تم إحداثها في 2010، والتي أسست أول اكاديمية لكرة السلة في المغرب، ومدرسة لكرة السلة لفائدة الاطفال ذوي الحركية المحدودة، إلى جانب 17 مركزا لتطوير المهارات الحركية والفكرية والإجتماعية بداخل المدارس الإبتدائية داخل الأحياء المهمشة بسبعة جهات و 13 عشر مدينة، مبرزا أن الجمعية تستهدف كل سنة اكثر من 96000 شاب و شابة تتراوح أعمارهم بين 4 و 23 سنة، من خلال برامج تروج لقيم الرياضة عامة و كرة السلة خاصة مثل قوافل في المدارس والدواوير والاحياء، فضلا عن دورات كرة السلة المصغرة، ومخيمات تيبو الصيفية لكرة السلة وتنمية القدرات الذاتية والسلوكية.

وقررت “تيبو المغرب” الرفع من عدد مراكزها لتطوير المهارات الحركية والفكرية والإجتماعية من 17 إلى 52 مركزا بحلول نهاية سنة 2021، حيث ستعمل ابتداء من شهر أكتوبرعلى إفتتاح عدة مراكز بكل من الداخلة، ميدلت، النواصر، الجديدة وأكادير. وانطلاقا من السابع من الشهر المقبل سيشرع أول فوج من مبادرة إنطلاقة في برنامج التكوين، الذي يضم وحدات تدريب معتمدة في مجال الرياضة، مع تعلم وإتقان اللغات الاجنبية والتقنيات المعلوماتية (مايكروسوفت)، إلى جانب استخدام الشبكات الإجتماعية، بالإضافة إلى تقنيات التواصل وروح القيادة وريادة الاعمال، كما ستمنح الفرصة للمستفدين من متابعة ندوات و تدخلات لإختصاصيين في مجالات الرياضة. كما تتسعد الجمعية لإطلاق أول فضاء للمواكبة في المقاولة الإجتماعية الرياضية، وتتمثل مهمته في إنشاء رابط بين توظيف الشباب وروح المقاولة من خلال الرياضة، وسيعمل هذا الفضاء على مواكبة الشباب حاملي المشاريع وأفكار المقاولات في تكوينهم المستمر، ومساعدتهم في الحصول على تمويلات وربطهم مع مختلف الفاعلين من أجل إطلاق شركات ناشئة ومقاولات تتناول قضايا إجتماعية عن طريق الرياض، فضلا عن العديد من البرامج والمشاريع الأخر التي تنهل من قيم الرياضة ومن كرة السلة على وجد التحديد، إذ بيّنت الدراسات التي اجرتها الجمعية على أن 88 في المئة من المستفيدين من برامجها استطاعوا الرفع من نتائجهم الدراسية، كما تقدر نسبة الهدر المدرسي لدى المشاركين بـ 0%، في حين أن 95 في المئة من الشباب الذين استفادوا من برنامج للجمعية لمدة سنتين على الأقل يتميزون بمستوى عال من تقدير الذات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق