مجتمعمجتمع وطنية

الوزير مصطفى الخلفي يفتتح دورة تكوينية في مجال الديمقراطية التشاركية للمرصد المغربي لنبذ الارهاب و التطرف

محمد الدكالي

في إطار فعاليات الدورة التكوينية المنظمة يومي 20 و21 يونيو 2019 بالمحمدية لفائدة المكونين في مجال( آليات تفعيل الديقراطيةالتشاركية) من طرف المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف، بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني ،الدورة والتي افتتح أشغالها السيد الوزير مصطفى الخلفي،الذي أكدد في كلمته على ضرورة تكامل وتوافق الديمقراطية التمثيلية مع الديمقراطية التشاركية، التي نص دستور 2011 ، وفصل في آليات تفعيلها، و هو ما يعتبر مكسبا مهما في إشراك فعاليات المجتمع المدني ، للمساهمة في بناء السياسات العمومية وتدبير الشأن العام، تجسيدا للتحولات الديمقراطية الكبرى التي يعرفها المغرب، ويبقى على عاتق المجتمع المدني استثمار هذه الفرص والامكانات من أجل تمثين العلاقة بين الديمقراطية التشاركية و الديمقراطية التمثيلية خدمة للصالح العام، ومد جسور التعاون بين الفاعل السياسي والفاعل المدني

وقد نوه السيد الوزير بمشروع اد للمرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف الطموح، والذي ينظم اليوم ضمن محاوره هذه الدورة التي سيستفيذ منها 28 مؤطرة ومؤطر من مختلف فروع المرصد وذلك من أجل نقل مضمونها إلى مختلف جهات المملكة، لفائدة أطر المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف، وتعميم ذلك ذاخل مجموعة من المؤسسات التعليمية، بهدف اكتساب آليات وتقنيات تفعيل الديمقراطية التشاركية إلى جانب التربية على قيم المواطنة والتسامح من أجل تنشئة جيل مؤمن ومتشبع بقيم الديمقراطية وحرية التعبير والاختيار والمساهمة في بناء مغرب يتسع للجميع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق