جهاتجهة مراكش آسفي

أيام الفلكلور العالمي بالرحمانة تثير خصوصية “بوروس” السياحية

لفتت جمعية أنغام للثقافة والفن بإقليم الرحمانة، الانتباه للرأي العام الوطني لجماعة بوروس السياحية والتي اختارت الجمعية خوض تحد فن واجتماعي وسياحي من خلال تنظيم أيام فلكلور الرحمانة الدولي ” في نسخته الأولى بشراكة جمعية الثرات والفلكلور بتعاون مع عمالة إقليم الرحمانة وعدد من الشركاء والفعاليات الاقتصادية بالإقليم

وشاركت في السهرة الختامية أطباق فنية من مختلف القارات الخمس للمعمور، من خلال مشاركة وفرقة شمشونغ لابرل من روسيا والفرقة الراقصة اوشيا ريان ايريش من استراليا، ومجموعة سيروليتز من لاتفيا فضلا عن فرق موسيقية مغربية تمثل تمازج الإيقاعات والنغم والفلكلور

وفي تصريح صحفي كشفت رشا بوشارب، رئيسة جمعية أنغام للثقافة والفن ّأن تنظيم تحد فني يجمع شباب محبين لبلادهم متعطشين لاكتشاف ثقافات جديدة والانفتاح عليه، مبرزة ان هذا النشاط يندرج ضمن الرؤية الإستراتيجية لتنشيط إقليم الرحمانة، وجماعاته الترابية وفق مقاربة تشاركية تدمج المجتمع المدني مع السلطات الإقليمية وفق تصور تنموي موحد يجمع من مداخل الثقافة والفن إحدى الركائز الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة والاعتناء بالبشر باعتباره رأسمالا ماديا مستدام منتج للهوية والثقافة

وأوضحت المتحدثة، أن استقطاب قدر هام من السياح والفرق المشاركة يدخل ضمن رؤية تنموية محظة تروم إثارة الانتباه لجماعة بورس باعتبارها فضاءا سياحيا متفردا يضمن مجالات هامة من الاستثمار السياحي الموضوعاتي كالسياحة الرياضية، والسياحة القروية والجبلية، ما جعل الفرق الفنية المشاركة والمدعمة بوسائل إعلام وطنية ودولية بمثابة سفراء للثقافة والفن والتنمية

وسعت الإدارة الفنية من خلال هذا التنوع في الطبق الفني إلى تنوع العرض الموسيقي والسعي نحو الإنفتاح العالمي على إيقاعات العالم وتقريبها للجمهور بإقليم الرحمانة، فضلا عن أهمية هذا الملتقي في تنشيط المجال السياحي للمدينة وأثره الايجابي في الجانبين الاقتصادي والثقافي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

راسلنا عبرwhatsapp
إغلاق
إغلاق